المراهنة على الدوري

تعتبر رياضة كرة القدم الأكثر شعبية في العالم بلا أي منافس قريب لها. آخر الإحصائيات أشارت أن 28% من متابعي كرة القدم قاموا بالرّهان على الأقل مرة في آخر سنة. الشغف بالرهان على كرة القدم نابع من طبيعة اللعبة و التنافسية العالية المنتشرة في المباريات.
هذا يحيلنا طبيعيّا إلى الحديث عن مواقع الرهان التي تعرض خدمات الرهان على مباريات كرة القدم و تتنافس فيما بينها لتقديم تجربة مثالية و خالية من أي خطأ للمستخدمين. سنستعرض في هذا المقال أبرز الطرق لتدعيم حظوظك عندما تراهن على مباريات كرة القدم. لننطلق!

أفضل المواقع للمراهنة على بطولات الدوري

1
مكافأة ترحيبية ۱۰۰% لحد اقصى ۱۰۰$
2
٣۰ دولار بونص بعد أول رهان ب۱۰ دولار!
3
نسبة المكافأة ۱۰۰٪ : بعد إجراء إيداعك الأول تحصل على ۱۰۰ يورو
4
رصيد رهان ۱۰۰% من مال الإيداع
5
١٠٠%؜ بونص ترحيبي تصل إلى ١٠٠ دولار
6
مكافأة ب۱۰۰% من أول إيداع مع هدية ب۱٥ دولار
7
%۱۰۰ حتى ۱۲۲ يورو
8
المكافأة الترحيبية: مكافأة بنسبة ۱۰۰٪ عن إيداعك الأول تصل إلى ۱۰۰ يورو
9
مكافأة ترحيبية مطابقة ب ٪۱۰۰ لمبلغ الإيداع
10
۱۰۰% مكافأة ترحيبة بحدود ۱۰۰$
11
مكافأة كبيرة للإيداع الأول
12
مكافأة ترحيب Megapari Sports – ٪۱۰۰ حتى ۱۰۰ يورو
13
%۱۰۰ مكافأة تصل إلى ۱۰۰ يورو

 

الرهان على مباريات الدوري الانجليزي 


المتعارف عليه أن الدوري الانجليزي هو الدوري الأكثر إثارة في العالم و المكان الذي يجمع أكبر عدد من النجوم. عدد الفرق الكبرى و المنافسة على الألقاب كبير و نستطيع أن نذكر على الأقل ستة فرق كبرى: قطبي مدينة مانشستر، ليفربول، تشيلسي، أرسنال، توتنهام.. دون أن ننسى فرقا أخرى لا تقل حدة و شهرة و نذكر منها ليستر سيتي، وست هام، إيفرتون، نيوكاسل..
هذا العدد المهول للفرق القوية يجعل الدوري الأكثر متابعة سواء على مستوى الحضور الجماهيري أو البث التلفزي. لنجيب الآن على السؤال الأهم:

المراهنة على مباريات الدوري الإنجليزي تتطلب دراية بحيثيات المقابلات. في أغلب ردهات الموسم تكون الفرق منقوصة من عديد اللاعبين بسبب الإصابة أو المشاركات الأوروبية و الرتم الجنوني للرزنامة. النصيحة الأولى هي معاينة التشكيلة المتوقعة للمقابلة التي تريد المراهنة عليها و التأكد من وجود نجوم الفريق.

المقابلات الكبرى:
عكس باقي الدوريات أين تكون المقابلات الكبرى مغلقة و تكتيكية بالأساس، تنفرد قمم الدوري الإنجليزي بالغزارة التهديفية و نادرا ما يخرج فريق بشباك نظيفة. الرهان المقترح في هذه المقابلات هو “الفريقان يسجلان” أو أكثر من 2.5 هدف.


عامل الأرض و الجمهور:
لنأخذ مثال ليفربول و ملعب الأنفيلد، الفريق لم ينهزم طوال سنتين على ملعبه بين 2019 و 2021 و هذا الإنجاز لم يأتي بالصدفة بل للضغط الجماهيري المسلط على الفرق الزائرة. العبرة هنا أن الفرق المستضيفة دائما تدخل بأسبقية طفيفة يجب أن يضعها المراهن ضمن حساباته.


البوكسينغ داي:
البوكسينج داي هو يوم عطلة مميز في إنجلترا و تاريخيا تميز برقم قياسي للأهداف. في العادة تقام أغلبية مقابلات الجولة يوم السادس و العشرين من ديسمبر. الرهان المقترح هنا هو إغتنام الفرصة لرهان نادر مثل “أكثر من 4.5 هدف” على سبيل المثال.

 

الريمونتادا
الريمونتادا هي كلمة لاتينية تعني العودة من بعيد في النتيجة و هو حدث يحدث دوريا في الدوري الانجليزي. يمكن تفسير هذا بأن أغلب الفرق لا تنتهج أسلوبا دفاعيا حتى عند التقدم في النتيجة و بالتالي إمكانية العودة للفريق المنافس مطروحة و بقوة. بالطبع المراهنة على هذه المفاجئات ترافقها اِحتمالات ربح عالية جدا و بالتالي مرابيح ضخمة. ربما لا تنجح العملية دائما لكن مرة واحدة قد تعوض سابقيها.

 

المراهنة على مباريات الدوري الإسباني

يعتبر الدوري الإسباني أو كما يعرف بالليجا من أكثر الدوريات شهرة و تنافسية أيضا. مصدر هذه الشهرة آتية بالطبع من قطبي البلاد في كرة القدم: الأبيض الملكي ريال مدريد و غريمه الأزلي الكتالوني برشلونة. لكن كلاسيكو الأرض ليس المقابلة الوحيدة المثيرة في إسبانيا بل برزت في آخر عشر سنوات تحديدا فرق مثل أتليتكو مدريد و إشبيلية و ريال سوسيداد و ذاع صيتها حتى أوروبيا. تطور هذه الفرق جعل عثرات كبيري إسبانيا تزداد على مدار الموسم و أضاف رونقا خاصا للبطولة. كيف نراهن على مقابلات الليجا؟


مباريات الفرق الكبرى ضد فرق الصف الثاني:
لقاءات الريال أو برشلونة مع فرق متواضعة في الليجا عادة ما تنتهي بنتائج ثقيلة و هذه فرصة لنقل رهانك إلى مستوى أعلى: الرهان على فارق الأهداف، المنتصر في كلا الشوطين أو حتى على لاعب هداف بعينه كلها رهانات لا يفكر فيها الجميع و خارجة عن الكلاسيكي المنتشر.


مباريات تفادي النزول:
في النصف الثاني من الموسم عادة ما تستفيق الأندية التي تتذيل الترتيب و تقوم بانتدابات لتحقيق ردة الفعل. هذه الفرق تصبح صعبة المراس كلما تقدمنا جولة في الدوري خاصة على أرضية ميدانها. المراهنة على فريق يمتلك حافز الخروج من مناطق الخطر الحمراء هو رهان منطقي و احتمال تحقيقه كبير. اِحتمالات ربح هذه الفرق قد تكون عالية نظرا لتأخرها في سلم الترتيب و بالتالي يعتبر الرهان عليها مجازفة تستحق.


المراهنة على الركنيات:
من تجربتي الشخصية، لاحظت أن معدل الركنيات في الدوري الإسباني أعلى من باقي دوريات أوروبا. يمكن تفسير هذا بطبيعة الكرة الإسبانية و تعويلها بالأساس على نقل الكرة بين الأطراف و توغل الأظهرة مما يرفع من عدد الركنيات لكل مباراة. هذه المعلومة قد تكون مفيدة في الرهان على مقابلة متكافئة فتوقع عدد أدنى للركنيات قد يكون حلا.

 

مباريات المقاعد الأوروبية:
مباريات الدوري الإسباني هي دروس تكتيكية لمدربي العالم. في مباريات الرهان فيها المشاركة في اليوروبا ليج أو المقعد الرابع في رابطة الأبطال، لا تنتظر عدد أهداف كبير أو مباراة مفتوحة. في أغلب الأحيان المقابلة ستتضمن هدفين على أقصى تقدير و نتيجة التعادل هي الأكثر إحتمالا. الرهان المقترح هنا هو “أقل من 2.5 هدف” أو التعادل.

المراهنة على مباريات الدوري الألماني


الدوري الألماني أو كما يعرف بالبندسليجا هو من أرقى الدوريات الأوروبية و أقربها إلى قلب المتفرج العربي خاصة نظرا لعدد النجوم العرب الذين مروا من بوابة الفرق الألمانية. لا خلاف أن بايرن ميونخ فرض حصارا على الألقاب في ألمانيا و ربما أقرب منافسيه هم بوروسيا درتموند و لابزيج و ليفركوزن. فرق عريقة أخرى تسجل حضورها في البوندسليجا كهيرتا برلين، شتوتغارت، منشنغلادباخ…
لنبدأ في نصائح الرهانات على الدوري الألماني!


مهرجانات الأهداف:
الفوارق الكبيرة الحاضرة بين فرق المقدمة و باقي فرق الدوري على المستوى المادي و جودة اللاعبين تنعكس فورا على نتائج المباريات. مباريات بايرن على أرضية ميدانه خاصة تنتهي بنتائج عريضة و مهرجانات أهداف من مهاجمي الفريق. نفس الحال بدرجة أقل لدرتموند. الرهان المقترح في هذه الحالة هو فارق الأهداف بين الفريقين ( Handicap ) سواء الفارق الكلاسيكي أو بالنظام الآسيوي ( Asian Handicap ). الرهان مثلا أن بايرن ميونخ سيفوز بفارق ثلاثة أهداف أو أكثر قد يكون إحتمال ربحه عاليا.


التسديدات على المرمى
مثل الدوري الإنجليزي، البوندسليجا تتميز بمباريات مفتوحة و تسابق و تلاحق في النتيجة لكن بصراعات بدنية أقل حدة. هذه الميزة تجعل من مباريات الدوري الألماني الأعلى في نسبة التسديدات على المرمى و هذا يعود بالأساس للتدريبات الصارمة على الفاعلية. هذه الإحصائية يمكن إستخدامها خاصة في مباريات يصعب التكهن بها خاصة عندما يكون الرهان كبيرا. عديد المواقع تمنح لمستخدميها خاصية الرهان على عدد التسديدات على المرمى فالرهان المقترح هنا هو ” عدد تسديدات على المرمى أكثر من 13.5″ أو أكثر حسب مقدار المجازفة من المراهن.

 

المراهنة على مباريات الدوري الفرنسي


لا يمكن إنكار التطور الرهيب للدوري الفرنسي في آخر عشرين سنة. اليوم يتم تصنيف الدوري بين أقوى خمسة دوريات في العالم و حتى أوروبيا الفرق الكبرى أصبحت تقرأ ألف حساب للفرق الفرنسية. باريس سان جرمان مع الإدارة القطرية صعد منذ سنوات لصف أكبر فرق القارة و مارسيليا غني عن التعريف بتاريخه المحلي و الأوروبي و شعبيته الكبيرة. كيف يمكننا الرهان بالطريقة الصحيحة على الدوري الفرنسي؟

 

تذبذب مستوى أغلب الفرق:
الملاحظة الأولى لأي متأمل في أرقام الدوري الفرنسي هي عدم وجود الإستقرار في أداء أي فريق إذا استثنينا باريس سان جرمان. أغلب فرق الدوري لا تستطيع تحقيق سلسلة خمسة إنتصارات متتالية مثلا. يمكن تفسير هذا بكمية اللاعبين الشباب المتواجدين في فرق وسط الترتيب و نقص الخبرة الواضح. هذه النقطة مفيدة جدا و يمكنها تنبيهك من الوقوع في خطأ المجازفة بمبلغ كبير على فوز فريق معين في الدوري. إقتراحي لأغلب مباريات الدوري هو الرهان الآمن ب”فوز أو تعادل” و هو ما سيحميك من هذه المفاجئات.

 

عصبية المباريات الكبرى :
غالبا ما تتسم مباريات فرق الصف الأول في الدوري مثل ليون، مرسيليا، ليل و باريس بتدخلات عنيفة و قرارات تحكيمية صارمة. السبب هو على الأرجح طبيعة الجماهير الفرنسية التي ترد الفعل بطريقة عنيفة على الأزمات و النكسات مما ينعكس على اللاعبين. مبارتي مرسيليا و باريس سان جرمان على سبيل المثال ذهابا و إيابا كل موسم تنتهي على الأقل بورقة حمراء أو أكثر مع كم هائل من المناوشات و الخصامات بين اللاعبين. في العادة و في المواقع التي تتيح إمكانية الرهان على الإقصائات يكون هذا الرهان ذي إحتمال ربح عالي و لا يستعمله كل المراهنين. ضارب ربح أعلى = رهان بمرابيح أضخم !

 

المراهنة على مباريات الدوري الإيطالي 

الكرة الإيطالية أو كما يحلو لعشاق المستديرة تسميتها بجنة كرة القدم مثلت عبر السنين رمزا لكرة القدم التكتيكية الصلبة و الحماسية. فرق مثل يوفنتوس السيدة العجوز، غريما ميلانو الإنتر و الأ سي ميلان، قطبا العاصمة لازيو و روما مع فرق عريقة كفيورنتينا و نابولي و فرق أخرى صاعدة كأتلانتا. أسماء تاريخية مرت بالدوري الإيطالي و مثلت خاصة في العالم العربي أيقونات مازال أثرها باقيا إلى اليوم. أما بعد، فموضوع نقاشنا الآن هو الرهان على مباريات السيري A. ما يجب أن تعرف؟

 

رقم قياسي للمخالفات و الكروت الصفراء: أمر منطقي ؟

من المتوقع بعد معرفة خلفية الكرة الإيطالية أن تعترضنا إحصائية كهذه. عدد المخالفات و الإنذارات في الدوري الإيطالي يتجاوز بفارق بعيد الدوريات المجاورة. كمية الإلتحامات في الدوري قياسية و الأولوية دائما للدفاع عن المرمى قبل التفكير في الوصول إلى مرمى الخصم. هذا يؤدي طبيعيا إلى عدد إنذارات كبير يمكننا كمراهنين إستغلاله. طبعا هذه النقطة تتعزز أكثر فأكثر كلما كان الرهان أهم و كلما تقدمنا في جولات الدوري و اقتربنا من نهاية الموسم. نصيحتي هنا هو المجازفة لا فقط بالرهان على عدد الإنذارات الجملي في المقابلة بل أيضا على على عدد الإنذارات للفريق الأقل مستوى بالتحديد لأنه عرضة أكثر للمخالفات الغير القانونية. الرهان المقترح هو “عدد إنذارات جملي فوق 5.5” أو “عدد إنذارات الفريق الأضعف فوق 3.5 “

 


الرهان التكاملي ( Combo ) :

مباريات الفرق الكبرى ضد الفرق الأقل مستوى في الدوري الإيطالي يمكن تقسيمها إلى قسمين كبيرين:

– الفرق التي تفتح الملعب:
فرق مثل أتلانتا، إنتر، لازيو غالبا ما تستقبل أهدافا على أرضية ميدانها بسبب ميولها للعب الهجومي المفتوح في هذه المباريات. تنتهي أغلب المباريات بإنتصارها لكن نادرا ما تخرج بشباك نضيفة. لنأخذ الإنتر على سبيل المثال في الدوري موسم 2021-2022: فاز الفريق في 14 مقابلة على أرضية ميدانه إستقبل خلالها 14 هدفا بمعدل هدف كل مقابلة. نفس الوضعية للازيو و أتلانتا.
الإقتراح هنا هو الرهان التراكمي combo الذي يجمع فوز الفريق المستضيف مع تسجيل الفريق الضيف في آن واحد. ( 1 & GG )


– الفرق البراغماتية
فرق مثل يوفنتوس، نابولي، و بدرجة أقل ميلان تتميز بنضج تكتيكي أعلى و حذر دفاعي أكبر.
هذه الفرق فور تسجيل هدف على أرضية ميدانها تقسط المجهود و تبحث عن مجاراة المباراة حتى صافرة النهاية. لنأخذ يوفنتوس كمثال: الفريق فاز في عشر مباريات موسم 2021-2022 على أرضية ميدانه خرج بشباك نضيفة في ستة مناسبات.
الإقتراح هنا هو الرهان التراكمي combo الذي يجمع فوز الفريق المستضيف مع عدم تسجيل الفريق الضيف في آن واحد. (1 & NG )

الرهان على مباريات دوري أبطال أوروبا


دوري أبطال أوروبا هو المسابقة الأشهر بعد كأس العالم و الأعلى في نسب المشاهدة. المسابقة تاريخيا تطورت من 1955 إلى نسخة اليوم الممتازة جدا و التي ينتظرها الجميع بفارغ الصبر. ليالي الأبطال جعلت من يومي الثلاثاء و الأربعاء يومين مميزين و ربطت بأذهان عشاق المستديرة ذكريات لا تمحى.
كيف يمكننا توقع نتائج دوري الأبطال؟


لعبة الحسابات:
مباريات المجموعات خاصة من دوري الأبطال غالبا ما تتسم بفرضيات الترشح و الصراع على مركز الصدارة. في حالات أخرى، عدة فرق كبرى و بعد ضمان التأهل تدخل آخر مباراة بتشكيلة الصف الثاني و بالتالي قد تسبب خسارة رهانات كثيرة. نصيحتي دائما في هذه الحالة هي التثبت من التشكيل الأساسي، الرهان و مدى أهمية المباراة للطرفين.

 

مباريات خروج المغلوب:
إنطلاقا من الثمن النهائي، تبدأ مرحلة الحسم من دوري أبطال أوروبا. الفرق عادة ما تؤهل الإنتدابات الجديدة و تدخل بنفس جديد كليا. مرحلة المجموعات ليست دليلا قاطعا على مستوى الفرق و الفوارق بينها. المباريات تتم بنظام الذهاب و الإياب و عادة ما نشاهد صدامات كبرى بين أعرق الفرق الأوروبية. نصيحتي للمباريات الكبرى هي الإبتعاد عن الرهان على الفائز و إختيار رهانات أخرى أكثر إنسيابية و أمان. عدد الأهداف أو تجميع الفوز أو التعادل هو رهاني المقترح لهذه المباريات. بالطبع المباريات التي تجمع فريقين بفوارق كبيرة في المستوى هي فرصة للمجازفة لأن الفرق الكبرى في هذه المناسبات تحبذ الاستعراض و بعث رسالة لجميع المنافسين.

 

نهائيات المسابقة الأفخم في العالم:

المقولة الشهيرة الخاصة بالنهائيات هي أنها تربح و لا تلعب و هي على أرض الواقع تترجم إلى حقيقة: في النهائي تسقط جميع الحسابات. لا مزيد من الفورمة و المستوى و جودة اللاعبين. حسابات النهائي تتداخل فيها حنكة المدرب و مدى خبرة الفريق و عراقته. فريق مثل ريال مدريد مثلا أصبح يدخل النهائيات بأسبقية معنوية على منافسيه و يفوز بها الواحدة تلو الأخرى.
الرهان على النهائيات أرى أنه يجب أن يكون حذرا و لا يتم المجازفة بمبلغ كبير و السبب واضح: في آخر عشرين سنة لم نشاهد نهائيا واحد بتباين في المستوى و عديدة هي النهائيات التي مرت إلى الحصص الإضافية و ركلات الجزاء.
نصيحتي لك هنا هو مشاهدة أول ربع ساعة من النهائي و محاولة فهم مجريات اللقاء ثم تأكيد رهانك بإستعمال خدمة الرهان المباشر. حظا موفقا!

 

 

فقرة الأسئلة المتداولة:
سنستعرض الآن أشهر التساؤلات التي يمكن أن تعترض المراهنين الجدد على كرة القدم مع أجوبة مفصلة و شرح كامل لها.


من أين أبدأ للرهان على كرة القدم؟

يمكنك إنشاء حساب في موقع خاص بالرهان الرياضي و الإنطلاق في الرهان فورا! يمكنك إختيار الرياضات التي تريد مع تجميع أي عدد من الرهانات على المباريات المباشرة و المباريات التي لم تبدأ بعد. يمكنك تجربة عدة تجميعات مختلفة دون تأكيد الرهان و الدفع لذلك لا داعي للخوف. موقع Arabswin يعرض عدة مقالات أخرى تشرح كيفية الإيداع، السحب، إنشاء حساب، الرهان المباشر، التواصل مع خدمة العملاء..

 

هل يمكنني ربح مال حقيقي من الرهان على كرة القدم ؟

نعم. مواقع الرهان الموثوقة و المشهورة تتم المعاملات المالية فيها يوميا من المستخدمين و تم تجربتها و هي آمنة 100%. إذا كان رهانك صحيحا فالمرابيح سيتم إضافتها إلى رصيدك حينيا و عندها يمكنك السحب عبر الوسيلة المفضلة لك.

 

كيف أختار المقابلات التي أراهن عليها؟

قم بإستخدام هذا المقال كدليل أولي للإستعمال. بالطبع الخبرة و التجربة تتراكم رويدا رويدا و الرهان الرياضي هو مجال قابل للتطور و التعلم. إبدأ بالمقابلات التي تتابعها و تشاهدها على المباشر فالرهان سيعطي متعة و طعما آخر للمباريات.

 

ما هو نوع الرهان الخاص بكل مقابلة؟

قمنا في هذا المقال بذكر بعض الأمثلة من الدوريات الخمسة الكبرى و دوري الأبطال. بالتوازي يمكنك إستنتاج حيل للدوريات العربية و القارية. أنصح بالتحري عن حيثيات المقابلة، الرهان، الفورمة لكل فريق، الغيابات ..

 

هل رياضة كرة القدم هي الأفضل للرهان عليها؟

بالتأكيد هي الرياضة الأشهر و الأكثر رواجا. الرهان على كرة القدم هو الرهان المفضل لي شخصيا لكن توجد عدة رياضات أخرى ممتعة و فيها فرص ربح عالية. أذكر منها رياضة التنس، كرة السلة، كرة اليد، الكرة الطائرة .. لا مانع أن يجمع رهانك مباريات من رياضات مختلفة!

 

ما قيمة المبلغ الذي يجب أن أراهن به؟

الرهان عادة ينتمي إلى واحد من نوعين أساسيين: الرهان المجازف و الرهان الآمن.
الأول هو أن يقوم المراهن باختيار رهانات صعبة و ذي إحتمال ربح عالي نسبيا مما يجعل ضارب الربح مرتفعا. هنا لا يحتاج إلى إيداع مبلغ كبير يجازف به.
الثاني هو إختيار رهانات آمنة و منطقية و بالتالي ضارب الربح لن يكون مرتفعا فعلى المراهن أن يودع مبلغا محترما لمضاعفته مرتين أو ثلاثة مثلا.
الخلاصة أن المبلغ يختلف حسب طبيعة رهانك و ضارب الربح الذي لديك.