عودة الدوري الإسباني بعد جائحة كورونا المستجد

عودة الدوري الإسباني بعد جائحة كورونا المستجد

عودة الدوري الإسباني الذي يعتبر أعرق وأهم دوري محلي في العالم تعتبر من أكثر الأمور المهمة التي أسعدت محبي الرياضة ومحبي المراهنات الرياضية وخاصة مراهنات كرة القدم في كافة دول العالم،  حيث تقرر استئناف منافسات ما تبقى من الموسم الحالي يوم 11 من شهر يونيو 2020 الموافق الخميس، التي يصل عددهم 110 مباراة، وكانت أول مباراة بين فريق أشبيلية وريال بيتيس في مواجهة من العيار الثقيل يطلق عليها ديربي الأندلس.

ومن المقرر أن تستمر المباريات المتبقية من هذا الموسم من الدوري الإسباني، على مدار شهر ونصف بدون توقف، حتى 19 من شهر يوليو القادم، والذي توقف منذ منتصف شهر مارس تقريباً، وهذا بعد انتشار فيروس كورونا في إسبانيا، حيث كان آخر مباراة أقيمت يوم 8 مارس الموافق يوم الأحد في إطار الجولة الـ28 من هذا الموسم من الليجا، وكانت بين فريق ريال مدريد وريال بيتيس.

ولم يتوقف الدوري الإسباني فقط، بل تم تعليق كافة الأنشطة الرياضية في البلاد، ونفس الحال حدث في كافة دول العالم، بعد تفشي جائحة كورونا، والتي راح ضحيتها أكثر من 300 ألف، فيما أصيب بها الملايين.

وجاء قرار عودة الدوري الإسباني بعد استمرار تسجيل حالات إصابة بفيروس كرونا، ولهذا ستتم باقي المنافسات مع إتباع معايير شديدة الصرامة، ولم يكن الدوري الإسباني اول مسابقة محلية تعود لها الحياة، بل سبق الدوري الألماني.

وفي وقت سابق من شهر مايو الماضي، كان رئيس الوزراء الإسباني “بيدرو سانشيز” قد وافق على عودة جميع الأنشطة الرياضية بما فيها الدوري الإسباني يوم 11 من شهر يونيو، في حين عقد اجتماع بين رئيس رابطة الدوري الإسباني “خافيير تيباس” ومع رؤساء أندية الدرجة الأولى والثانية للاتفاق على موعد لاستكمال ما تبقى من مباريات في الموسم الحالي من الليجا، وتم الاتفاق على أن تستكمل البطولة على مدار ستة أسابيع بدوت توقف، على أن تنتهي في 19 من شهر يوليو المقبل.

وفي ظل استمرار وجود فيروس كورونا في إسبانيا، سيتم استئناف باقي مباريات مسابقة الليجا مع الالتزام الكامل بكافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من الإصابة بالفيروس المستجد، والتي تم إعدادها بمعاونة القطاع الصحي الإسباني، حيث تم طباعة كتيب بالإجراءات الواجب إتباعها من الفرق المشاركة في السابقة، لاطلاعهم على هذه الإجراءات، وتوضيح المظاهر والتصرفات الغير مسموح بها على مدار الـ11 جولة المتبقية.

وستقام المنافسات المتبقية بدون حضور جماهير في الملاعب، أما مواعيد المباريات ستبدأ من الساعة 19.30، و22.00، وفي أيام العطلات الساعة 13.00 و 17.00.

ولن يكون مسموح بوجود أشخاص في الاستاد أكثر من 240 شخص،  منهم 102 فرد في الممرات والغرف والانفاق حتى الوصول إلى الملعب، بجانب 107 في باقي محيط الملعب والاستاد، علاوة على 32 فرد خارج الاستاد سواء كان أمن وفي مواقف السيارات أو نقاط تفتيشية.

ومن ضمن التصرفات الغير مسموحة، التصافح بين اللاعبين بعد قبل بدء المباراة أو نهايتها أو إجراء القرعة، كما يجب أن يكون هناك زجاجات مواد التعقيم والتطهير قريبة من اللاعبين بعد الشوط الأول، وفي الاستراحة يجب على اللاعبين تغيير كافة الملابس.

سيخضع اللاعبين في كافة الفرق المشاركة للفحص والاختبار كل أسبوع، ومن يتأكد إصابته بفيروس كورونا، يتم عزله فوراً في منزله، ويتم تحديد اللاعبين المخالطين للمصاب لأكثر من خمسة دقائق، من خلال استخدام تحليل (ميديا كوتش).

ويتصدر فريق برشلونة جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 58 نقطة، حصل عليها خلال 27 جولة، في حين يحتل فريق ريال مدريد مركز الوصيف برصيد 56 نقطة، بفارق نقطتين فقط عن غريمه الدائم، وبنقطتين أيضاً تتفاوت المراكز من الثالث حتى السادس بين الأندية.

ومن ضمن المخاوف بشأن عودة الدوري الإسباني ، ارتفاع درجات حرارة الطقس، حيث سيتم إستكمال باقي منافسات الدوري الإسباني خلال أشهر الصيف على غير العادة، ومع ارتفاع درجات حرارة الطقس، هناك قلق من المسؤولين عن المسابقة، وكان خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني قد أعرب في وقت سابق عن قلقه بسبب استكمال باقي مباريات هذا الموسم في الصيف مع درجات حرارة الطقس المرتفعة، وقال أن العمل قائم مع استخدام الأنظمة الحديثة للتعرف على درجات الحرارة يومياً في كل ملعب على حدة ستقام عليه مباراة، مع الاستعانة بالجهات التي تقوم بالتنبؤ بدرجات الحرارة، وفي حال توقع موجة حارة أو ارتفاع كبير في درجات الحرارة سيتم ترحيل المباراة لوقت لاحق.

ومن التحديات التي واجهت المسؤولين عن كرة القدم وبالتحديد عودة الدوري الإسباني، ضيق الوقت، حيت من المفترض أن تقام 110 مباراة خلال شهر ونصف، حتى يمكن تحديد موعد لانطلاق الموسم الجديد من الدوري، وفي ظل هذه الفترة القصيرة، سيتوجب على كل فريق من الفرق المشاركة في مسابقة الليجا، لعب مباراتين كل أسبوع بفارق 72 ساعة بين المباراة والأخرى، وبالتأكيد هذا سيمثل عبء ومجهود على اللاعبين في كل الفرق.

وينتظر عشاق كرة القدم حول العالم ومحبي مراهنات كرة القدم بشغف كبير، عودة منافسات الدوري الإسباني، ومن المتوقع أن تكون هناك مواجهات نارية بين الفرق في إطار المباريات المتبقية، يتوقع الخبراء أن تكون 6 أسابيع حافلة من المتعة والإثارة، وخاصة بين الفرق التي تتنافس بفارق نقطتين بينهم على تصدر قمة جدول ترتيب المسابقة للفوز بلقب البطولة التي تعتبر الأطول هذا الموسم مثل، فريق برشلونة صاحب الـ58 نقطة، وريال مدريد صاحب الـ56 نقطة، في حين تكون المنافسة المحتدمة بين الفرق المتذيلة جدول الترتيب، هرباً من الهبوط.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *